إشبيلية يحقق فوزا غاليا على ألافيس بفضل بونو بالليجا

استعاد إشبيلية اتزانه سريعا في الدوري الإسباني لكرة القدم، بفوز ثمين 2-1 على مضيفه ديبورتيفو ألافيس مساء الثلاثاء، في المرحلة التاسعة عشر من المسابقة.

وتغلب إشبيلية على مضيفه ديبورتيفو ألافيس بهدفين سجلهما يوسف النصيري وخيسوس فيرنانديز (سوسو) في الدقيقتين الثالثة و30، مقابل هدف سجله إدجار مينديز في الدقيقة 12.

ورفع إشبيلية، الذي خسر مبارته الماضية أمام أتلتيكو مدريد، رصيده إلى 33 نقطة، ليتقدم إلى المركز الرابع وتجمد رصيد ألافيس عند 18 نقطة في المركز السابع عشر.

وأفلت إشبيلية من تلقى هدف التعادل في نهاية المباراة عندما حصل ألافيس على ضربة جزاء في الدقيقة 90، وسددها خوسيه لويس سامارتين لكن حارس أشبيلية ياسين بونو، تصدى لها لينقذ فريقه من استقبال هدف التعادل.

وجاء الهدف الأول لإشبيلية في وقت مبكر للغاية اثر تمريرة عرضية لعبها خيسوس نافاس من الناحية اليمنى وسددها النصيري من مسافة قريبة ليحرز الهدف في الدقيقة الثالثة.

ورد ألافيس بعدها بتسع دقائق فقط بهدف من ضربة رأس لإدجار مينديز ذهبت منها الكرة ساقطة (لوب) فوق بونو.
 وسجل سوسو هدف التقدم لإشبيلية بتسديدة من مسافة بعيدة في الدقيقة 30 ليكون الهدف الثالث له في آخر 6 مباريات للفريق، علما بأن جميع أهدافه الثلاثة جاءت بشكل رائع.

 وسجل إشبيلية هدفا في الدقيقة 84 ولكن الحكم ألغاه بدعوى وجود لمسة يد على النصيري عند تمريره الكرة.

وبدا أن ألافيس في طريقه لتحقيق التعادل في نهاية المباراة عندما حصل على ضربة جزاء بسبب لمسة يد من جيوليس كوندي، ولكن بونو تصدى لها.

وقال سوسو: “نود البقاء في دائرة المنافسة بمراكز المقدمة، ونجحنا في هذا من خلال الفوز في هذه المباراة”.


  أخبار ذات صلة


فيديو