باير ليفركوزن يطيح ببوروسيا دورتموند ويرتقي إلى الوصافة مؤقتا

حسم باير ليفركوزن بجهود لاعبه الفرنسي موسى ديابي قمة المرحلة السابعة عشرة من الدوري الألماني لكرة القدم بفوزه 2-1 على بوروسيا دورتموند وارتقى إلى وصافة البوندسليجا مؤقتاً.

وتعتبر هزيمة دورتموند خارج أرضه بمثابة ضربة جديدة لآماله في اللقب، إذ بات بعيداً بفارق سبع نقاط عن الصدارة.

وكانت آخر النتائج المخيبة لدورتموند السبت ضد ماينز عندما سقط في فخ التعادل 1-1 حيث أهدر له القائد ماركو رويس ركلة جزاء قبل 14 دقيقة من نهايتها.

ولم ينجح دورتموند حتى الآن في الثبات على مستوى النتائج وواصل نتائجه المتباينة بين عروض رائعة في مباراة وأخرى مخيبة، رغم إقالة مدربه السويسري لوسيان فافر في ديسمبر وتعيين إدين ترزيتش خلفا له، حيث لم يوفق الأخير في حل المشكلة حتى الان.

وتقدم ليفركوزن مبكراً، بتسديدة متقنة من ديابي سكنت الشباك (14)، منهياً الشوط الأول لصالح أصحاب الأرض.

وانتظر دورتموند حتى الدقيقة 67، ليدرك التعادل عن طريق جوليان براندت بتصويبة صاروخية من خارج منطقة الجزاء، سكنت في الزاوية السفلية للحارس.

وعاد براندت وأهدر فرصة للتقدم، على غرار الإنجليزي جايدن سانشو الذي قدم مستوى جيداً.

لكن الفريق المضيف كان له كلمة الفصل، فسدد فلوريان فيرتز، بعد عرضية من ديابي، كرة رائعة أعلنت عن هدف الفوز (80).

ويتخلف ليفركوزن بأربع نقاط عن بايرن ميونخ المتصدر الذي يلتقي أوغسبورغ الأربعاء في الديربي البافاري.

وكانت نتائج باير ليفركوزن تراجعت بشكل رهيب في الاونة الاخيرة وهو الذي كان في الصدارة منتصف يناير الماضي. وكسب ليفركوزن نقطة واحدة فقط في مبارياته الأربع الأخيرة (قبل اليوم).


  أخبار ذات صلة


فيديو