دورتموند يحمي عرش بايرن بإسقاط لايبزيج

حسم بوروسيا دورتموند قمة الجولة الـ15 من الدوري الألماني لصالحه بعدما تغلب على لايبزيج في عقر داره (3-1)، اليوم السبت.

الثنائي جادون سانشو وإيرلينج هالاند “ثنائية” سجل أهداف دورتموند في الدقائق 55 و71 و84، فيما أحرز أليكسندر سورلوث هدف لايبزيج الوحيد في الدقيقة 90.

بهذه النتيجة، قفز دورتموند للمركز الرابع بوصوله للنقطة 28، ليحرم لايبزيج من تجاوز بايرن ميونخ والانقضاض على الصدارة بعد توقف الأخير عند 31 نقطة، بفارق نقطتين أقل عن الفريق البافاري.

شوط سلبي

دانت السيطرة للايبزيج منذ بداية المباراة، لكنها لم تترجم لأي فرصة على مرمى الحارس رومان بوركي حتى انتصاف الشوط الأول.

ولم يستطع دورتموند الخروج من منتصف ملعبه نحو منطقة جزاء لايبزيج، وسط تراجع غير معهود من الفريق الضيف.

وفي الدقيقة 28، سقط أكسيل فيتسل على الأرض متألمًا من إصابة في كاحله، مما دفع مدربه إيدين تيرزيتش لاستبداله بالألماني إيمري تشان.

وحاول داني أولمو صيد شباك بوركي بتسديدة خادعة من خارج منطقة الجزاء، لكن الكرة مرت فوق العارضة.

ومرت الدقائق حتى نهاية الشوط الأول دون أن يصل دورتموند بأي فرصة أو تهديد لمرمى أصحاب الأرض، ليذهب الفريقان للاستراحة بتعادل سلبي.

ثورة الأسود

وجاءت بداية الشوط الثاني مغايرة، حيث وصل دورتموند بأول فرصة في المباراة عن طريق قائده رويس، الذي سدد كرة قوية، حولها الحارس بيتر جولاكسي إلى ركنية.

ونُفذت الركنية بإرسال عرضية إلى منطقة جزاء لايبزيج، ارتقى لها مانويل أكانجي ووجهها بضربة رأسية قوية، لكنها علت العارضة.

ولم يتوقف طوفان دورتموند في الشوط الثاني، ليشن الفريق الضيف هجمة مرتدة سريعة عن طريق هالاند، الذي ركض حتى اقتحامه منطقة الجزاء وأرسل تمريرة عرضية نحو رويس، الذي مررها بالكعب إلى سانشو، ليقابل الأخير الكرة بتسديدة مباشرة إلى داخل الشباك.

ومرر تشان كرة إلى جيريرو خارج منطقة الجزاء، ليقابلها الظهير البرتغالي بتسديدة مباشرة نحو المرمى، لكن كرته لم تكن بالدقة الكافية.

وكاد هالاند أن يصطاد شباك جولاكسي بهدف ثانٍ، لكن العارضة وقفت حائلًا أمام تسديدته الصاروخية من داخل منطقة الجزاء.

وجاء الرد سريعًا من أولمو، الذي وصلته تمريرة داخل منطقة جزء دورتموند، لينطلق بالكرة ويسددها أرضية زاحفة، لكن القائم حال دون وصولها للشباك.

وعزز الضيوف تقدمهم بهدف ثانٍ عبر كرة عرضية أرسلها سانشو نحو رأس هالاند، الذي وجهها بضربة متقنة إلى داخل المرمى.

وقبل نهاية الوقت الأصلي للمباراة بـ6 دقائق، وضع رويس زميله هالاند وجهًا لوجه مع حارس لايبزيج بتمريرة حريرية، ليراوغه المهاجم النرويجي قبل أن يضع الكرة بسهولة داخل الشباك، محرزًا الهدف الثاني له والثالث لفريقه.

 ورغم التأخر بثلاثية، إلا أن لايبزيج لم يقف مكتوف الأيدي، محاولًا تقليص النتيجة بشتى الطرق في الدقائق الأخيرة عبر عدة محاولات.

ونجح أصحاب الأرض بالفعل في هز شباك بوركي بهدف في الدقيقة الأخيرة من الوقت الأصلي عن طريق سورلوث، الذي قابل عرضية أنجيلينيو بضربة رأسية قوية، لكن بوركي تصدى لها، قبل أن تعود للمهاجم النرويجي الذي سددها إلى داخل الشباك.

وكاد دورتموند أن يضيف الهدف الرابع بعدها مباشرة، عن طريق تسديدة قوية لجيريرو، لكن الكرة اصطدمت بأحد مدافعي لايبزيج وتحولت إلى ركنية، لتنتهي المباراة بسقوط صاحب الأرض (1-3).


  أخبار ذات صلة


فيديو