الأهلي والزمالك والترجي إلى دوري المجموعات .. ووداع الرجاء أكبر المفاجآت في دوري أبطال افريقيا

أسدل الستار على مباريات إياب دور الـ32 من منافسات دوري أبطال أفريقيا، ولم يمر الأمر دون مفاجآت كبرى، كان أبرزها الوداع المبكر للرجاء المغربي وتحوله لبطولة الكونفيدرالية.

وحجز 15 فريقا أماكنهم في دور المجموعات، فيما علقت مباراة الهلال السوداني وأشانتي كوتوكو الغاني، بسبب إصابات كورونا داخل صفوف الفريق الغاني، وإن كانت المؤشرات تقرب الهلال من التأهل، خصوصا أنه سبق له الفوز في غانا ذهابًا بهدف نظيف.

ويرصد  في السطور التالية كواليس دور الـ32 من المسابقة الأبرز في القارة السمراء.

مفاجأة الرجاء

وأقيمت مباريات إياب دور الـ32 على مدار اليومين الماضيين، وأسفرت عن تأهل كبار القارة لدور المجموعات، فيما كانت المفاجأة الأكبر إقصاء الرجاء.

فالفريق المغربي، حامل لقب البطولة في 3 مناسبات، لم يستفيد من تعادله من دون أهداف ذهابًا مع الوافد الجديد على البطولة تونجيت السنغالي، ليكرر نفس النتيجة إيابًا ويخسر بركلات الترجيح.

فيما حجز مواطنه الوداد مقعدًا في دور المجموعات، بعدما تدارك خسارته ذهابًا بهدف أمام الملعب المالي، وعاد ليفوز بثلاثية دون رد إيابًا، كان بطلها الليبي مؤيد اللافي الذي سجل هدفين.

الثنائي المصري طرفي النهائي الأخير، حجزا مقعدين في الدور المقبل، بعدما استفاد الزمالك من انسحاب فريق الغزالة بطل تشاد، فيما واجه الأهلي منافس سهل وهو سونيديب بطل النيجر، واستطاع حامل اللقب الفوز ذهابًا بهدف نظيف وإيابًا برباعية دون رد.

معاناة الترجي

الترجي التونسي حامل اللقب 4 مرات، تأهل بشق الأنفس لدور المجموعات، رغم تعادله سلبيًا في الذهاب مع أهلي بنغازي الليبي، لكنه عاد وحقق فوزًا صعبًا في الأنفاس الأخيرة في مباراة الإياب بنتيجة (3-2)، والتي شهدت جدلا تحكيميا كبيرا.

فيما ودع مواطنه الصفاقسي البطولة مبكرًا، رغم فوزه إيابًا على مولودية الجزائر بهدف دون رد، لسابق خسارته بالجزائر (2-0)، ليعود الفريق المولودية للظهور في دور المجموعات.

المولودية لن يكون ممثل الجزائر الوحيد، بعدما تأهل شباب بلوزداد حيث اكتسح جورماهيا الكيني، ذهابًا بسداسية دون رد، وإيابًا بنتيجة (2-1)، ليؤكد جدارته في العودة لدور المجموعات بعد غياب 20 عامًا.

مازيمبي الكونغولي حامل اللقب 5 مرات، سيتواجد كالعادة في المجموعات، بعد تخطيه عقبة بونجويدي الجابوني، بالفوز خارج ملعبه بنتيجة (2-1)، ثم الفوز بملعبه بنفس النتيجة.

ولحق بمازيمبي مواطنه فيتا كلوب حامل اللقب في نسخة 1973، حيث تخطى فريق يونج بوفالويس من إي سواتيني، حيث تعادلا ذهابًا بنتيجة (2-2)، ثم فاز فيتا إيابًا (4-1) في الكونغو الديمقراطية.

عبور المريخ

جنوب أفريقيا حجزت مقعدين في دور المجموعات، حيث تأهل ماميلودي صن داونز، حامل لقب نسخة 2016، بعد تفوقه على جوانينج جالاكسي من بوتسوانا بالفوز ذهابًا بهدفين خارج ملعبه، ثم تكرار الفوز إيابًا (3-1) في جنوب أفريقيا.

وتأهل كايزر تشيفز، لأول مرة لدوري المجموعات، على حساب بريميرو دي أوجوستو الأنجولي، بالفوز (1-0) خارج ملعبه، بعد التعادل سلبيًا ذهابًا في جنوب أفريقيا.

أما المريخ السوداني فتأهل على حساب خصم له تاريخ كبير وهو أنييمبا النيجيري، بعد اكتساحه بثلاثية في السودان، ثم العودة من نيجيريا بالخسارة بهدفين مقابل هدف وحيد.

وتأهل بترو أتليتكو الأنجولي بصعوبة بعد تجاوز نكانا الزامبي (2-1) بمجموع المباراتين، وهو ما فعله حوريا الغيني الذي تجاوز راسينج كلوب أبيديجان الإيفواري بنفس النتيجة في مجموع المباراتين.

كما تأهل سيمبا التنزاني رغم هزيمته ذهابًا أمام بلاتنيوم الزيمبابوي بهدف، حيث استطاع اكتساح منافسه إيابًا برباعية دون رد.


  أخبار ذات صلة


فيديو